الشلل النصفى السفلى

الشلل النصفى السفلى

:مقدمة او تعريف مختصر

شلل الرجلين او الشلل السفلي (Paraplegia)  يميز ضررا حاصلا في الحبل الشوكي او في الاعصاب الاتية منه اليهما. الحبل الشوكي (Spinal cord) هو مجموعة من الاعصاب الموجودة في داخل قناة في فقرات العمود الفقري, تنقل الاشارات بين الدماغ وبين اعضاء الجسم المختلفة.

 

 

 

 

 

:اسباب الاصابة بالمرض او العوامل المتسببة فيه

عند اصابة الحبل الشوكي في القناة الظهرية او القطنية (Lumbar), او عند اصابة الاعصاب التي تخرج من جزئه السفلي, فقد يحصل شلل في القسم السفلي كله من الجسم. الاصابات الجزئية والفريدة في الحبل الشوكي العنقي وفي الدماغ قد تؤدي الى مثل هذا الشلل, لكن الضرر الناجم عن هذه الاصابات ينتشر، في الغالب، الى اجزاء اكثر ارتفاعا من الجسم.

وكما هو الحال في الشلل (شلل الاطراف الاربعة - Tetraplegia), كذلك في الشلل السفلي، يمكن ان تنجم الاصابة عن كدمة, تضيق في القناة الشوكية وانفتاق غضروفي بين الفقرات, تصلب الشرايين, اورام سرطانية, تلوثات وامراض في الاوعية الدموية 

 

 

:الاعراض المرضية

الاضطرابات الوظيفية الرئيسية التي تصاحب الشلل السفلي تتركز في: فقدان السيطرة على افراز البول او البراز (incontinence), الاداء الجنسي, الخصوبة, ارتداء الملابس, تنظيف الجزء السفلي من الجسم والتنقل.

في اعقاب عمليات التاهيل الناجحة, يستعيد الاشخاص الذين اصيبوا بالشلل السفلي قدرتهم على تناول الطعام, الاعتناء بوجوههم, الاستحمام وارتداء الملابس دون مساعدة الاخرين, فضلا عن انجاز اعمال وهم جالسون. وبما انهم يحتاجون الى كرسي العجلات, فان تجسيد تلك القدرات في الممارسة مرهون بتوفر حيز كاف للحركة ومسارات وصول سهلة ومناسبة لحركة كرسي العجلات، وذلك سواء في البيت او في مكان العمل. البعض منهم يستطيع العودة الى المشي من جديد، بعد تدريب ملائم, وغالبا ما يكون ذلك ممكنا بمساعدة العكازين واجهزة لتثبيت الكاحلين, الركبتين او الظهر, وذلك تبعا لمكان الاصابة في الحبل الشوكي او في الاعصاب. كما يمكن لاجهزة التحفيز الكهربائية لعضلات الرجلين ان تساعد، ايضا، في مشي المشلولين، لكنها قليلة الانتشار. ان الانقباضات اللاارادية للعضلات، والتي تسمى بالتشنجات، يمكن ان تزيد الاعاقة سوءا. تتم معالجة هذه الظاهرة بوسائل متنوعة، وقد اضيف مؤخرا العلاج بحقن ذيفان السجقية (سم حيوي بروتيني - Botulinus toxin) في العضلات المتشنجة.

كما يساعد التدخل النفسي في التكيف مع الاعاقة وفي التقليص من القيود النابعة منها.

العلاج الذي يعطى اليوم للمصابين بالشلل السفلي يمنح استقلالية تامة في الحياة اليومية, حرية في اتخاذ القرارات وفي اختيار الانشطة والفعاليات، وقدرة على الاندماج الكامل في الحياة العائلية, في المجتمع وفي العمل.

ان ملاءمة الاماكن العامة, المواصلات واماكن العمل للحركة بواسطة كرسي العجلات تعزز من اندماج الاشخاص المصابين بالشلل السفلي في حياة المجتمع وفي مرافق الاقتصاد.

 

 

 

:(فحوصات (اشعات\تحاليل

 xrayاشعه علي العمود الفقري

اشعه مقطعيه

رنين مغناطيسي 

 

 

:(العلاج (طبى\جراحى

معالجة الامعاء المشلولة بالادوية وبواسطة اكتساب عادات جديدة تحقق انتظاما في عمل الامعاء بمواعيد متوقعة وبوتيرة مرغوبة، كما هو الحال لدى الاشخاص المعافين.

علاج الشلل السفلي الذي يدمج ما بين الارشاد والادوية، واحيانا استخدام بعض الاجهزة المساعدة, يمكن من الانتصاب وممارسة العلاقات الجنسية الكاملة. وعند الحاجة، فان تحسين جودة الحيوانات المنوية والتلقيح الاصطناعي من شانهما ان يحسنا من مستوى الخصوبة وان يوفرا فرص الابوة.

 

 

 

 

 

 

ميديا
التعليقات
اعجابات
0 اعجابات
تقييمات

تابعونا