اعتلال الاعصاب الطرفية

اعتلال الاعصاب الطرفية

:مقدمة او تعريف مختصر

اعتلال الأعصاب الطرفية هو اضطراب يُصيب الأعصاب التي تتحكم بأطراف الجسم ( اليدين و الساقين )والتي تقوم بنقل الإشارة الحسية للمراكز المتخصصة في جسم الإنسان مما يؤدي الى ضعف قدرتها في إيصال الإشارة والإحساس بطريقة سليمة وأحياناً قد يؤدي الى فقدانها كلها او فقدان عصب واحد و بالتالي ينتج عن ذلك الشعور بالتنميل و خدران الاطراف . عادة يبدأ الاعتلال العصبي الطرفي في أصابع اليد والقدم وقد ينتقل الى أجزاء أخرى منها الساق والذراع  

 

 

 

 

 

:اسباب الاصابة بالمرض او العوامل المتسببة فيه

من الأسباب المعروفة و التي قد تؤدي للإصابة باعتلال الأعصاب الطرفية :
-  إرتفاع تركيز سكر الدم
-  الإصابة بمرض السكري المزمن
-  الاصابة بامراض المناعة الذاتية كالتهاب المفاصل الروماتيدي أو مرض نقص المناعة المكتسبة .
-  التعرض لمواد سامة بتراكيز عالية كالمعادن الثقيلة او المواد الكيميائية .
-  عرض جانبي لبعض العلاجات الدوائية
-  الإصابة بالعدوى سواء كانت بكتيرية او فيروسية
-  قد تلعب العوامل الوراشية دورا ًهاماً في الإصابه بهذا المرض

-  الإصابة بصدمات قوية ( اصابة الرياضيين , حوادث السيارات (
-  نمو الاورام التي قد تضغط على الاعصاب المحيطة بها سواء كانت اورام حميدة او خبيثة 
-  نقص في بعض الفيتامينات الأساسية كفيتامين ب ( و خاصةً ب 1 ، ب6 و ب 12 (
-  إرتفاع ضغط الدم
-  الإصابة بأمراض الجهاز العصبي التي قد تودي لحدوث تشنجات
-  قصور الدرقية
-  نقص التروية الدموية للأقدام

-  الإدمان على الكحول 

 

 

 

:الاعراض المرضية

 

تختلف الأعراض تبعاً  للعصب المصاب في جسم الإنسان فتظهر علامات وأعراض الإصابة باعتلال الأعصاب الطرفي على النحو التالي :
 - الشعور بالخدران و الوخز في المنطقة المصابة وقد يمتد للمناطق المجاور ة .
 - الشعور بالحرقة والألم المفاجئ .
 - قد يصاحب ذلك تغير في لون الجلد أو الاظافر .
 - فقدان التوازن ( وخاصةً عند تأثر أعصاب القدمين).
 - ضعف العضلات .
 - قد يشعر المريض بعدم قدرته على تحريك الطرف المصاب .
 - فقدان القدرة على تحمل الحرارة او البرودة .
 - الدوار  .
 - قد يصاحب ذلك علامات إعتلال الجهاز الهضمي مثل القيء ,الغثيان ,الاسهال أو الإمساك .
 

 

:(فحوصات (اشعات\تحاليل

 

قد يلجأ الطبيب إلى التدابير التالية لتشخيص اعتلال الأعصاب الطرفي :
- إجراء الفحص السريري الذي يتم فيه أيضا اخذ الشكوى المرضية من قبل المريض بحيث يتم معرفه تفاصيل الأعراض التي تظهر على المريض عقب حدوث التشنجات
- قد يلجأ الطبيب إلى التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI ) ليتم استثناء الأسباب التي قد تسبب هذا التشنج كالأورام او اضطرابات الأوعية الدموية .

- مخطط كهربية العضلات (EMG ) لمعرفه كفائة النقل العصبي العضلي للإشارات الحركية .

- قد يحتاج الطبيب لعمل فحوصات الدم لإستبعاد وجود عدوى جرثومية .
- الفحوصات المخبرية لقياس نسبة السكر  و الفيتامينات في الدم .

 

 

:(العلاج (طبى\جراحى

من الإجراءات العلاجية المتبعة للمرض وتكون تبعاً  للمسبب الأساسي للمرض :
 - السيطره على تركيز سكر الدم وقد يحتاج المريض لتناول ادوية السكري و هنا يجب الإلتزام بتناول الدواء وفق تعليمات الطبيب .
 - في حال وجود  ألم شديد قد يلجأ الطيب لإعطاء المريض ادوة مسكنة للألم .
 - في بعض الاحيان يحتاج المريض لعلاجات الالتهابات ان كان هنالك اي اثر لوجود عدوى جرثومية و خاصةً اذا كانت بكتيرية .
 - العلاجات الموضعية المسكنه للألم .
 - استخدام الموجات الكهربائية لتنبيه العضلات.
 - العلاج الفيزيائي للمريض .
- في حال وجود أورام سرطانية قد يلجأ الطبيب لعمل تدخلات جراحية لإستاصال الأورام .

-  في الحالات الناتجة عن نقص الفيتامينات قد يقوم الطبيب بوضع الفيتامينات المكملة لتعويض النقص ( كفيتامين ب 12).

 

 

 

 

 

 

ميديا
التعليقات
اعجابات
0 اعجابات
تقييمات

تابعونا